- - زواج المسيار المكتبة الرئيسية المكتبة الإسلامية أخرى
زواج المسيار
تحسين أمين بيرقدار
5ً- ومن هنا نتبين أن الشروط التي تشترط في زواج المسيار لا تؤثر على عقد الزواج عند الجمهور، بينما تؤثر على العقد عند المالكية فيفسخ النكاح قبل الدخول لا بعده، ورأي الجمهور هو الراجح، والله أعلم.
* المطلب الرابع: حكم زواج المسيار في الفقه المعاصر:
اختلف الفقهاء المعاصرون في حكم زواج المسيار إلى ثلاثة أقوال:
الأول: القول بالإباحة مع الكراهة أحياناً.
الثاني: القول بالتحريم أو عدم شرعية زواج المسيار.
الثالث: القول بالتوقف.
أولاً: القائلون بإباحة زواج المسيار مع الكراهة، وأدلتهم:
ومن العلماء الذين قالوا بإباحة زواج المسيار مع الكراهة:
1- الدكتور يوسف القرضاوي الذي قال: " أنا لست من محنّذي زواج المسيار "، وقال أيضاً: " بعض من عارضه كره الأمر، وأنا معه أكره الأمر، وأرى أنه مباح مع الكره " ( ).
- ويستدل القرضاوي على الإباحة بقوله: " هو زواج مستكمل لشروطه وأركانه، فكيف يسع فقيه أن يقول عن هذا الزواج: إنه حرام " ( ).
2- وأستاذنا الدكتور وهبة الزحيلي قال بالإباحة مع الكراهة، وبين رأيه قائلاً: " هذا الزواج غير مرغوب فيه شرعاً، لأنه يفتقر إلى تحديد مقاصد الشريعة في الزواج من السكن النفسي، والإشراف على الأهل والأولاد، ورعاية الأسرة بنحو أكمل وتربية أحكم " ( ).
أ- ويستدل على إباحته قائلاً: " إن إعفاف المرأة مطلب فطري واجتماعي وإنساني، فإذا أمكن لرجل أن يسهم في ذلك كان مقصده مشروعاً وعمله مأجوراً مبروراً ".
ب- ويقول أيضاً: " الأصل في العقود الشرعية ومنها الزواج هو الإباحة، فكل عقد استوفى أركانه وشرائطه الشرعية كان صحيحاً ومباحاً، ما لم يتخذ جسراً أو ذريعة إلى الحرام كنكاح التحليل، والزواج المؤقت، وزواج المتعة،


- ندوة تلفزيونية مدونة على الإنترنت، في موقع باسم الدكتور يوسف القرضاوي.
- المرجع السابق.
- د. الأشقر، أسامة، مستجدات فقهية، ص: 260.


الفهرس
الصفحة السابقة - 10 - الصفحة التالية
1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15