دار المعرفة 1  دار المعرفة 2  دار المعرفة 3

الرئيسية         [ محرك البحث ]

فقه النوازل في العبادات الطهارة الصلاة الجنائز الزكاة

http://www.shamela.ws
تم إعداد هذا الملف آليا بواسطة المكتبة الشاملة


الكتاب : فقه النوازل في العبادات -
القسم الأول:( الطهارة- الصلاة - الجنائز )
القسم الثاني: ( الزكاة )
من إلقاء الشيخ:أ . د / الدكتور : خالد بن علي المشيقح
من دروس: الدورة العلمية الصيفية بجامع الراجحي ببريدة لعامي 1426 - 1427هـ
اعتنى بها:أبو معاذ محمد عمر ليامين فيصل محمد الصعيدي
نسخة مصححة ومفهرسة
من دروس الدورة العلمية بجامع الراجحي ببريدة لعام 1426هـ
فقه النوازل في العبادات
القسم الأول
( الطهارة- الصلاة - الجنائز )
من إلقاء الشيخ:
أ . د / الدكتور : خالد بن علي المشيقح
اعتنى بها:
محمد بن عمر ليامين صالح بن راشد القريري
نسخة مصححة ومفهرسة
http://saaid.net/book/index.php
(
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وبعد:
في هذه الدورة رأيت أن نتعرض إلى ' النوازل التي تعنى بأمور العبادات ' ، فهناك نوازل كثيرة تتعلق بالطهارة والصلاة وكذلك أيضاً ما يتعلق بالزكاة والصيام كالمفطرات المستجدة ..إلخ .
وسنبدأ بإذن الله بنوازل الطهارة ثم بعد ذلك نعرج على نوازل الصلاة ، ثم بعد ذلك إن فسح الوقت لنا سنتعرض لجملة من نوازل الزكاة كحكم المتاجرة بأموال الزكاة والصدقات وغير ذلك مما سنذكره , وسنحاول بإذن الله أن نختصر الكلام لأن النوازل كثيرة وقد استقرأت كثيراً من النوازل الموجودة الآن في الطهارة , هناك كثير من النوازل وجدت في المياه ووجدت في الوضوء ووجدت في الغسل ووجدت أيضاً في ما يتعلق بإزالة النجاسة ..إلخ . وهذه النوازل يحتاج إليها الناس لأنهم يلابسونها وتلمس أمورهم العبادية .
وسنذكر تعريفاً لهذه النوازل على سبيل الإجمال ثم بعد ذلك نذكر تخريجها من كلام الفقهاء السابقين .
وقبل أن أبدأ بالنوازل أقدم بتعريف النوازل في اللغة والاصطلاح ثم بعد ذلك سأذكر طرفاً من أهمية دراسة النوازل والحوادث المستجدة في الفقه ثم بعد ذلك نشرع في نوازل الطهارة وسنحاول بإذن الله أن نأخذ كل يوم عشر مسائل .
تعريف النوازل
النوازل : جمع نازلة ، وهي في اللغة : هبوط الشيء ونزوله .
وأما في الاصطلاح :فهي الحادثة المستجدة التي تحتاج إلى حكم شرعي .
حكم دراسة هذه النوازل
فرض كفاية إذا قام به من يكفي سقط الإثم عن الباقين , لأن تبين العلم وما يحتاج إليه الناس هذا واجب على الكفاية إذا قام به من يكفي سقط الإثم عن الباقين.
والدليل على أنه فرض قال الله ( : {وَإِذَ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ } 1. فتبين العلم ونشره هذا واجب على العلماء وطلاب العلم . ومثل هذه النوازل بالنسبة للعامي قد لايحسن تخريج حكمها على ما جاء في كتاب الله وسنة رسوله ( وما ذكره العلماء رحمهم الله .
إنما كان على سبيل الكفاية لأن هذا العمل يتعلق بالعمل ولا يتعلق بالعامل وقد سبق لنا في القواعد الفقهية أن بينا الفرق بين فرض الكفاية وفرض العين وأن الأمر إذا تعلق بالعامل فهو فرض عين وأما إذا تعلق بالعمل فإنه فرض على الكفاية , وهذا يتعلق بالعمل يعني المطلوب تحصيل هذا العمل سواء كان من هذا الشخص أو من غيره .
أهمية دراسة النوازل
دراسة النوازل له أهمية فمن أهميته :
أولاً : بيان كمال الشريعة وأنها صالحة لكل زمان ومكان , فما من نازلة من النوازل إلا ولها حكم في الشريعة جاء بيان ذلك في كتاب الله وسنة رسوله ( يعلم ذلك ويعرفه الراسخون في العلم ,ودليل ذلك :
* قول الله (:{الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً }2 .
* وقال سبحانه و تعالى :{ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ }3 .
* وقال أبو ذر (: ' تركنا رسول الله ( وما من طائر يقلب بجناحيه إلا ذكر لنا منه علماً ' 4.-
* وقيل لسلمان الفارسي ( علمكم رسول الله كل شيء حتى الخراءة قال نعم'5 , يعني حتى ما يتعلق بآداب قضاء الحاجة فإن الشريعة جاءت ببيان هذه الآداب القولية والفعلية .
ثانياً : الاستجابة لأمر الله وأمر رسول ( فإن دراسة هذه النوازل من تبليغ العلم والعمل به .
وتبليغ العلم أمر الله به وأمر به رسوله ( في سنته,فقال الله ( :{ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً }6 .
وقال سبحانه وتعالى :{ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ } 7.
وقال سبحانه وتعالى : ( يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ }8 .
والسنة كثيرة جداً من ذلك :
قول النبي ( : ' من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له به طريقاً إلى الجنة '9 .
وأيضاً قول النبي ( : ' من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع' 10.
ثالثاً : التعبد لله عز وجل بدراسة هذه النوازل ن لأن دراستها هذه من تعلم العلم وتعليمه ، والعلم من أفضل العبادات وأجل القربات فالتصدي لمثل هذه النوازل هذا عبادة لله عز وجل يؤجر عليها الإنسان.
رابعاً : كسب الثواب والأجر عند الله عز وجل ، لأن العالم والمجتهد إذا بذل جهده ونظره في تعلم حكم هذه النازلة وما هو حكمها هذا فيه أجر وثواب عند الله عز وجل ، وفي الحديث أن النبي ( قال: 'إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران ، وإذا اجتهد فأخطأ فله أجر واحد ' متفق عليه .
خامساً : القيام بهذا الفرض وهو فرض الكفاية لأنه كما أسلفنا أن تعلم هذه النوازل هذا فرض على الكفاية فكون الإنسان يتصدى لمعرفته وتبينه للناس هذا قيام بفرض من فروض الإسلام .
سادساً : منح المتصدي لدراسة هذه النوازل إلى ملكة فقهية .
وهذا طرف من أهمية وفوائد هذه النوازل .
النوازل المتعلقة بأحكام الطهارة
والنوازل في الطهارة كما ذكرنا أنها كثيرة جداً، وسنذكر اليوم ما يتعلق بنوازل المياه وكذلك أيضاً سنذكر طرفاً ما يتعلق بنوازل الوضوء والغسل وسنكمل إن شاء الله .
فمن هذه النوازل :
المسألة الأولى : الماء المتغير بالصدأ .
والمسألة الثانية : الماء المتغير بالمنظفات المستجدة مثل : الماء المتغير بالصابون وغير ذلك من المنظفات التي استجدت.
فعندنا هذان الماءان :
الماء الأول: المتغير بالصدأ هو الذي تغير بسبب مروره بمواسير المياه أو بسبب طول بقائه ببعض الأواني التي تحفظه كالخزانات والقدور ، حتى صار لونه يميل إلى الاحمرار .
فما حكم هذا الماء الذي تغير بالصدأ بالنسبة للوضوء هل يرفع الحدث الأكبر والأصغر أو لا يرفع الحدث ؟ وهل يزيل الخبث أولا يزيل الخبث ؟ وكذلك أيضاً بالنسبة لمياه التي تغير بالمنظفات المستجدة ، مثل الصابون وغير ذلك إذا وجدنا ماءاً قد تغير بهذا الصابون ونحوه هل يرفع الحدث ويزيل الخبث أم لا ؟
لكي يتضح لنا حكم هاتين المسألتين نقول : بأن الماء ينقسم إلى أقسام ثم بعد ذلك سنخرج هاتين المسألتين على هذه الأقسام التي ذكرها العلماء رحمهم الله :
* القسم الأول : الماء الباقي على خلقته ,لم يتغير بنجاسة ولا بشيء طاهر ينقله عن اسم الماء المطلق ويغلب على أجزائه كالحناء أو الحبر أو الأصباغ .
هذا الماء طهور باتفاق العلماء يرفع الحدث ويزيل الخبث .
ودليل ذلك :
* قول الله ( { وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُوراً }11.
* وأيضا حديث أبي هريرة( في ماء البحر أن النبي ( قال :' هو الطهور ماؤه الحل م



عدد الصفحات: 35
<< بداية الكتاب 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - نهاية الكتاب >>

لتحميل الكتب