دار المعرفة 1  دار المعرفة 2  دار المعرفة 3

الرئيسية         [ محرك البحث ]

الأيوبيون بعد صلاح الدين

عالى: 'وهديناه النجدين' (البلد: 10) ومن الملاحظ في دراسة أسباب سقوط الدول والحضارات بأنها لا تسقط بسبب واحد، كما لا تقوم بسبب واحد، بل تتجمع عدة أسباب لقيامها، وعدة أسباب لتدهورها وسقوطها، بعضها يعمل ببطء بينما يعمل البعض بسرعة أكبر، ولا تسقط الدولة أو الحضارة بضربة واحدة، بل يتظافر جملة من العوامل ، وهذا ما حدث للدولة الأيوبية التي زالت من الوجود في مصر عام 648ه وأهم هذه الأسباب في نظري:
توقف منهج التجديد الإصلاحي.
الظلم.
الترف والإنغماس في الشهوات.
تعطيل الخيار الشوري.
النزاع الداخلي في الأسرة الأيوبية.
موالاة بعض الأيوبيين للنصارى.
فشل الأيوبيين في إيجاد تيار حضاري.
ضعف الحكومة المركزية.
ضعف النظام الاستخباراتي.
غياب العلماء الربانيين عن القرار السياسي.
وفاة الملك الصالح أيوب وعدم كفاءة وريثه.
وقد شرحت كل سبب من هذه الأسباب في هذا الكتاب وقد انتهيت من هذا الكتاب يوم الخميس الساعة السابعة إلا خمس دقائق ليلاً من تاريخ 25 ربيع الآخر/1429ه/01/05/2008م بالدوحة والفضل لله من قبل ومن بعد، وأسأله سبحانه وتعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى، أن يجعل عملي لوجهه خالصاً ولعباده نافعاً ويشرح صدور العباد للانتفاع به ويبارك فيه بمنه وكرمه وجوده، وأن يثيب إخواني الذين أعانوني من أجل إتمام هذا الجهد المتواضع، ونرجو من كل مسلم يصله هذا الكتاب أن لا ينسى العبد الفقير إلى عفو ربه ومغفرته ورحمته ورضوانه من دعائه 'رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليَّ وعلى والديَّ وأن أعمل صالحاً ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين '(النمل، آية: 19).
وقال تعالى 'ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها وما يمسك فلا مرسل له من بعده وهو العزيز الحكيم' (فاطر، آية:2).
وقال تعالى ' سبحان ربك رب العزة عما يصفون * وسلام على المرسلين * والحمد الله رب العالمين' (الصافات، آية: 180 - 182).
'سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين'.
الأخوة الكرام: يسرني أن تصل ملاحظاتم وانطباعاتكم حول هذا الكتاب وغيره من كتبي من خلال دور النشر، وأطلب من إخواني الدعاء في ظهر الغيب بالإخلاص لله رب العالمين، والصواب للوصول للحقائق ومواصلة المسيرة في خدمة تاريخ أمتنا.
Mail: abumohamed2@maktoob.com
بسم الله الرحمن الرحيم
الفصل الأول
الأيوبيون بعد صلاح الدين:
المبحث الأول: خلفاء صلاح الدين:
عندما توفي صلاح الدين وأصبح في ظل رحمة الله، كانت الظروف التي أفرزته لاتزال قائمة، وكانت الأمة الإسلامية في مسيس الحاجة إلى شخصيته المتميزة، وإيمانه الكبير، وعبقريته العسكرية (1) الفذة، وقد ترك دولة مترامية الأطراف تشمل مصر والجزيرة العربية وبلاد الشام والجزيرة الفراتية وخلّف فراغاً لم يستطع أحد من أبنائه السبعة عشر أو إخوانه أن يملأه (2) وظهر خلفاء صلاح الدين الأيوبي على مسرح الأحداث التاريخية وكانوا مختلفين عنه سلوكاً وخلقاً وكان مستواهم العسكري والسياسي، لا يرقى إلى مستواه، ومن هنا ترك صلاح الدين الأيوبي فراغاً سياسياً كبيراً بموته (3).
أولاً: تقسيم أقاليم الدولة: اتسعت شقة الخلاف بين أبناء صلاح الدين الأيوبي على السلطة وتدخل بينهم أصحاب الرأي والمشورة لإصلاح ذات البين واستقر الأمر في البداية على تقسيم الأقاليم على النحو التالي:
1- ملك الملك الأفضل بن صلاح الدين دمشق والقدس وبعلبك وصرخد وتبنين وبصرى إلى الداروم (4) (دير البلح) حتى حدود مصر(5).
2- استولى الظاهر غياث غازي بن صلاح الدين على حلب وجميع أعمالها وشمال سوريا كحارم وتل باشر واعزاز ومنيج (6).
4- أخذ الملك العادل سيف الدين أبو بكر شقيق صلاح الدين والكرك والجزيرة الفراتية (7)، أي حران والرها وسميساط وقلعة جعبر وميافارقين وديار بكر، وكانت هذه المنطقة لا تتناسب مع مكانته وقدراته (8).
''''''''''
(1) صلاح الدين والصليبيون د.أحمد الشامي ص 161.
(2) القدس بين أطماع الصليبيين وتفريط الملك الكامل ص 30.
(3) الداروم قلعة قرب غزة على الطريق المؤدي إلى مصر.
(4) الكامل لابن الأثير (9/227).
(5) النجوم الزاهرة (6/103).
(6) القدس بين أطماع الصليبيين وتفريط الملك الكامل ص 30.
(7) مرآة الزمان (8/279) القدس بين أطماع الصليبيين ص 30.
(8) مفرج الكروب (2/378( القدس بين أطماع الصليبيين ص 30.
5- احتفظ سيف الإسلام طغتكين أخو صلاح الدين باليمن وجزيرة العرب (1).
6- أخذ الملك الأمجد مجد الدين بهرامشاه بن فرخشاه بعلبك وأعمالها.
7- استمر الملك المنصور الأول محمد بن تقي الدين عمر في في حكم حماه.
8- تولي الملك الظافر خضر بن صلاح الدين بصرى من قبل أخيه الملك الأفضل. وكان ثمة بعض البلدان والحصون بأيدي جماعة من أمراء الدولة فاحتفظ كل بولاية إذ استمر عز الدين مسعود الأول الزنكي في حكم الموصل، كما احتفظ أخوه عماد الدين زنكي الثاني في حكم سنجار(2)، وقطب الدين سقمان الثاني الأرتقي في حكم حصن كيفا وآمد (3)، وكذلك تولى ناصر الدين منكوريوس منطقة صهيون (4).
''''''''''
(1) الفتح القسي ص 136 القدس بين أطماع الصليبيين ص 30.
(2) الكامل في التاريخ 09/243) القدس بين أطماع الصليبيين ص 31.
(3) القدس بين أطماع الصليبيين ص 31.
(4) المصدر نفسه ص 31 أبو الفداء، المختصر (3/63)..
ثانياً: النزاع بين خلفاء صلاح الدين: عندما توفي صلاح الدين حضر أخوه الملك العادل وشارك في تقبل التعازي مع أبناء أخيه، وكان صلاح الدين قد قدم ابنه الملك الأفضل لتولي السلطنة من بعده وبعد انتهاء العزاء طلب الملك الأفضل من بعض الأمراء والمماليك أن يجددوا مبايعته ويحلفوا له يمين الولاء والطاعة، فاشترط بعضهم (1)، أن يكون له خبز يرضيه، وامتنع قسم آخر عن البيعة قائلاً: أنا ليس لي خبز (اقطاع) فعلى أي شيء أحلف ؟ وكان بعض العلماء ممن نشأوا في ظل الدولة الصلاحية يتخوفون من أن تصير حال الدولة بعد صلاح الدين إلى الشقاق والنزاع وممن أوجس خيفة من ذلك القاضي الفاضل، فقد كتب إلى الملك الظاهر غياث صاحب حلب، إثر وفاة السلطان، كتاب تعزية جاء فيه: إن وقع اتفاق بينكم، فما عدمتم شخصه الكريم، وإن غير ذلك فالمصائب المستقبلية أهونها موته وهو الهول العظيم (2) ولم تنفع وصية القاضي وأمنية الأصدقاء المخلصين، كما لم تنفع الملك الأفضل تلك المبايعة التي دعا إليها القادة والأمراء في دمشق، بينما كان أبوه يعاني سكرات الموت: معتذراً بأن المرض قد اشتد وما يعلم ما يكون، وما يفعل هذا إلا احتياطاً على جاري عادة الملوك (3)، وتهيأت فرص النزاع بين خلفاء صلاح الدين، وتتابعت مقدماتها فكان من الواضح أن يصيب الملك العادل من ذلك الإرث العظيم فقد كان داهية وليس في البيت الأيوبي من يدانيه في حسن السياسة وكثرة التجربة وبعد النظر (4) واغتنم الفرنج وفاة صلاح الدين وانشغال الأيوبيين بالعزاء فقاموا بخطوة استطلاعية جريئة للتعرف على مدى قدرة خلفاء صلاح الدين على الاحتفاظ بوحدتهم واستولوا على مدينة جبيل وقلعتها عام 590ه/1194م (5)، وخرج الملك الأفضل وخيم على البقاع
''''''''''
(1) المصدر نفسه ص 31.
(2) خطط الشام (2/73) القدس بين أطماع الصليبيين ص 31.
(3) النوادر السلطانية ص 148.
(4) القدس بين أطماع الصليبيين ص 32.
(5) مفرج الكروب (3/26).
ليستخلصه فتعذر ذلك عليه، فقالت الأمراء للملك العزيز: توا



عدد الصفحات: 202
<< بداية الكتاب 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - نهاية الكتاب >>

لتحميل الكتب