دار المعرفة 1  دار المعرفة 2  دار المعرفة 3

الرئيسية         [ محرك البحث ]

تحقيق جزء من كتاب الشامل لأمير كاتب الفارابي من أول باب الأمر والنهي

مد بن الحسين بن عبد الكريم البزدوى، ويقال البزدوى ...' والحاصل: أن النسبة إلى (بزدة) بَزْدَي ، وإلى (بزدوة) بَزْدَوىْ.
الأنساب للسمعاني: 1/339، معجم البلدان لياقوت : 10/ 409 .
ثانيا: لقبه: أكثر كتب التراجم على أن لقبه فخر الإسلام(1)، وقد لقبه ابن خلدون في مقدمته بـ 'سيف الإسلام'(2)، والسمعاني في الأنساب بـ 'أستاذ الأئمة'(3).
ثالثا: كنيته: لفخر الإسلام البزدوى كنيتات:
أولاهما: يكنى بأبي الحسن.
والأخرى: أبو العسر؛ وذلك لعسر تصانيفه(4).

المبحث الثاني
مولده ومكانته العلمية
أولا: مولده:
ولد الإمام فخر الإسلام البزدوى- رحمه الله تعالى- في حدود سنة 400هـ، وكانت ولادته ببزدة التي ينسب إليها(5).
ثانيا: مكانته العلمية:
الكلام في سطور لا يفي ببيان مكانة فخر الإسلام العلمية، فهو- كما تكلمت عنه كتب التراجم(6)- أصولي وفقيه ما وراء النهر، وأستاذ الأئمة، صاحب الطريقة المعروفة على مذهب أبى حنيفة النعمان- رحمه الله تعالى- اشتهر بتبحره في الفقه والأصول حتى انتهت إليه رئاسة المذهب تلقى العلم بسمرقند(7)، تقلد قضاءها، ثم قضاء بخارى، ثم عزل، ورجع إلى موضع ولادته ببردة فسكنها.

المبحث الثالث
شيوخه وتلاميذه وأقرانه
( أولا: شيوخه:
''''''''''
(1) 3- الجواهر المضيّة: 2/594، سير أعلام النبلاء: 18/177الفوائد البهية: 125، الوافي بالوفيات: 21/ 283 هدية العارفين لإسماعيل باشا: 1/693،
(2) 4- تاريخ ابن خلدون : 1/456 .
(3) 5- الأنساب للسمعاني: 1/339، الفوائد البهية للكنوي: 124 .
(4) 6- الفوائد البهية: 125، تاريخ التراجم: 41، الأنساب: 1/339، سير أعلام النبلاء: 18/ 602، 603، هدية العارفين: 1/693، إيضاح المكنون: 2/388، معجم المؤلفين: 7/192 .
(5) 1- الجواهر المضية: 2/594، هدية العارفين: 1/693، إيضاح المكنون: 2/388، الأعلام للزركلى 4/328 .
(6) 2- الأنساب للسمعاني: 1/339، سير أعلام النبلاء: 18*602، 603، هدية العارفين : 1/ 693، معجم المؤلفين: 9/15 .
(7) 3- مدينة مشهورة في خراسان، وهى تتبع جمهورية أوزبكستان حاليا. ينظر: معجم البلدان لياقوت الحموي: 3/379 .
لم أقف - فيما اطلعت عليه من كتب التاريخ والتراجم - على شيوخ كثيرين ممن تتلمذ عليهم الإمام فخر الإسلام البزدوى- رحمه الله تعالى.
وقد ذكر الإمام الذهبي- رحمه الله تعالى- في كتابيه ' تاريخ الإسلام(1) وسير أعلام النبلاء'(2) أن ممن أخذ عنهم فخر الإسلام البزدوى العلم ثلاثة:
(1) عبد العزيز بن أحمد الحلواني البخاري، الملقب بشمس الأئمة الأكبر، تفقه على القاضي أبى على الحسين بن الخضر النسفي وغيره، وأخذ عنه: شمس الأئمة الأصغر محمد بن أبى سهل السرخسي، وفخر الإسلام البزدوى. اختلف في وفاته ما بين سنة 448- 452هـ(3).
(2) أبو حفص عمر بن منصور الخنبى الحافظ، سمع من إسماعيل الكشنى وغيره، وأخذ عنه أبو محمد عبد العزيز بن محمد النخشبى. توفي بعد سنة 460 هـ(4).
(3) أبو الوليد الحسن بن على البلخى الِّدربنْدى، أخذ عن الحسين بن بشر وغيره، وحدَّث عنه أبو بكر الخطيب وغيره، توفي- رحمه الله تعالى- سنة 456هـ..

( ثانيا : تلاميذه:
من المعلوم أن الإمام فخر الإسلام البزدوي - رحمه الله تعالى - كان ذا طريقة متميزة في أصول الحنفية، وبالتالي فلا بد أن يكون قد تتلمذ على يديه خلق كثير، لكن فيما وقفت عليه من كتب التراجم ن لم أجد سوى اثنين من تلاميذه .
الأول : هو أبو المعالي محمد بن ناصر بن منصور المديني ، الخطيب بسمرقند.
قال صاحب الأنساب: لم يحدثنا عن فخر الإسلام سواه(5) .
الثاني: أبو ثابت الحسن بن علي البزدوي.
''''''''''
(1) 1- تاريخ الإسلام للذهبي : 93 .
(2) 2- سير أعلام النبلاء: 18 /177 .
(3) 3- المرجع السابق بنفس الجزء والصفحة.
(4) 4- الأنساب للسمعانى: 2/405.
(5) 1- الأنساب للسمعاني: 1/339.
قال ياقوت الحموي بعد أن ترجم لفخر الإسلام البزدوى: '.. ويقال البزدوى الفقيه بما رواء النهر، صاحب الطريقة على مذهب أبي حنيفة- رحمه الله تعالى- روى عنه صاحبه أبو المعالي محمد بن نصر بن منصور المديني...، وابنه القاضي أبو ثابت الحسن بن على البزدوي...'(1) اهـ.

المبحث الرابع
مصنفاته
من خلال الحديث عن مكانته العلمية تبين أن الإمام فخر الإسلام البزدوي كان متبحراً في أكثر مجالات العلم، ويزداد الأمر وضوحا حينما نعرض لمؤلفاته وهى كالتالي:
1- أمالي (2).
2- سيرة المذهب في صفة الأدب(3).
3- شرح تقويم الأدلة في الأصول، للقاضي أبى زيد الدبوسي(4).
4- شرح الجامع الصحيح للإمام البخاري(5)
5- شرح الجامع الصغير لمحمد بن الحسن الشيباني(6).
6- شرح الجامع الكبير للشيباني أيضا(7).
7- شرح زيادة الزيادات للشيباني(8)
8- شرح الفقه الأكبر(9)
9- غناء الفقهاء في الفروع (10).
''''''''''
(1) 2 - معجم البلدان : 1/409 .
(2) 1- هدية العارفين 1/693 .
(3) 2- كشف الظنون : 2/1016 ، هدية العارفين : 1/693
(4) 3- هدية العارفين: 1/693 .
(5) 4- نفس المرجع السابق.
(6) 5- كشف الظنون: 1/561، هدية العارفين: 1/693 .
(7) 6- كشف الظنون: 1/967 ، 968 .
(8) 7- كشف الظنون : 2/962 .
(9) 8- توجد نسخة من هذا الكتاب في جامعة الملك عبد العزيز بجده برقم 1379.
نقلا عن محقق الكافي شرح أصول البزدوى 1/30 .
(10) 9- هذا الكتاب نسبه صاحب هدية العارفين وغيره إلى فخر الإسلام البزدوى، لكن محقق الكافي ذكر كلاما جدير بأن يؤخذ بعين الاهتمام، قال: 'لكن الصحيح- أن هذا الكتاب- هو لأخيه = = صدر الإسلام أبى اليسر البزدوى المتوفى سنة 493هـ، كما صرح بذلك في اللوحة رقم (28) من كتابه المسمى 'بأصول صدر الإسلام' البزدوى- وهو تحت التحقيق- وقال: 'والظاهر أنه قبلها على ما بينا فرى كتاب الغناء ...' اهـ .الكافي على أصول البزدوى :1/ 30.
10- الميسَّر في الكلام(1).
11- كشف الأستار في التفسير في مائة وعشرين جزءًا(2).
12- المبسوط في الفروع أحد عشر مجلدا(3)
13- كنز الوصول إلى معرفة الأصول، المعروف بأصول البزدوى(4).
( وقد سخر الله عز وجل أناساً من أهل الفضل عكفوا على التنقيب لاستخراج هذا الكنز المكنون وبيان أسراره، وتوضيح غوامضه، ومن هذه الشروح:
- الكافي لحسام الدين السنغناقي المتوفى سنة 711 هـ، وقيل: 714هـ وهو من أقدم الشروح على أصول فخر الإسلام البزدوى، وهذا الكتاب حُقِّق في رسالة دكتوراه بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.
- كشف الأسرار عن أصول فخر الإسلام البزدوى. للعلامة علاء الدين عبد العزيز بن أحمد البخاري، المتوفى سنة 730هـ
- شرح الشيخ أبي المكارم أحمد بن حسن الجار بردى الشافعي المتوفى746هـ
- شرح قوام الدين الكاكي المتوفى سنة 749هـ، وقد سّمَاه 'بنيان الوصول'، وللكاكي شرح مفيد على أصول المنار للنسفي، وهو مطبوع.
- شرح العلامة قوام الدين أمير كاتب الإتقانى الحنفي المتوفى سنة 758هـ، وهو من أفضل الشروح وأشملها على أصول البزدوى، وسماه 'الشامل' وهو موضوع التحقيق.
- شرح العلامة أكمل الدين البابرتي المتوفى سنة 786هـ، وسماه ' التقدير'.

- شرح الشيخ أبى البقاء محمد بن أحمد بن ضياء المكي المتوفى سنة 854هـ.
وقد خرج أحاديث أصول البزدوى العلامة قاسم بن قطلوبغا.
وتوجد بعض الشروح الناقصة والتعليقات على هذا الكنز في علم الأصول، وفيما ذكر من الشروح كفاية(5)؛ لأنه لم ينشر- فيما اطلعت عليه- من هذه الشروح إلا الكافي، وكشف الأسرار.
(
'''''''



عدد الصفحات: 85
<< بداية الكتاب 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - نهاية الكتاب >>

لتحميل الكتب