دار المعرفة 1  دار المعرفة 2  دار المعرفة 3

الرئيسية         [ محرك البحث ]

أدب المجالسة

وعلم أن كلامه محصي عليه 168 قال الأصبحي
من كثر كلامه كثرت خطاياه 169 وقال أبو الدرداء
من فقه الرجل قلة كلامه فيما لا يعنيه 170 وقال مالك بن دينار
لو كانت الصحف من عندنا لأقللنا الكلام
لما خرج يونس من بطن الحوت أطال الصمت فقيل له ألا تتلكم فقال الكلام صيرني في بطن الحوت 172 قال عمر بن عبد العزيز
الفقه الأكبر القناعة وكف اللسان 173 وسئل عمر بن عبد العزيز عن قتلة عثمان فقال
تلك دماء كف الله عنها يدي ... فأنا أكره أن اغمس فيها لساني 174 قال يزيد بن أبي حبيب
المتكلم ينتظر الفتنة والمتصنت ينتظر الرحمة 175 ويقال
شر ما طبع الله عليه المرء خلق دنيء ولسان بذيء 176 وقالوا
البذاء من النفاق
باب ذم العي وحشو الكلام قال ابن القاسم
سمعت مالكا يقول
لا خير في كثرة الكلام واعتبر ذلك بالنساء والصبيان إنما هم أبدا يتكلمون ولا ينصتون 178 وقال الحسن
لسان العاقل من وراء قلبه فإذا أراد أن يتكلم فكر فإن كان له قال وإن كان عليه سكت وقلب الجاهل من وراء لسانه
قال نصر بن أحمد
لسان الفتى حتف الفتى حين يجهل ... وكل امريء ما بين فكيه مقتل
وكم فاتح أبواب شر لنفسه ... إذا لم يكن قفل على فيه مقفل
إذا ما لسان المرء أكثر هذرة فذاك لسان بالبلاء موكل
إذا شئت أن تحيا سعيدا مسلما ... فدبر وميز ما تقول وتفعل 180 قال صالح بن جناح
أقلل كلامك واستعذ من شره ... إن البلاء ببعضه مقرون
واحفظ لسانك واحتفظ من عيه ... حتى يكون كأنه مسجون
وكل فؤادك باللسان وقل له ... إن الكلام عليكما موزون
فزناه وليك محكما في قلة ... إن البلاغة في القليل تكون 181 قال اللاحقي
اخفض الصوت إن نطقت بليل ... والتفت بالنهار قبل الكلام
واحذر الحيط أن يكون وراءه ... سارق السمع واعيا للكلام 182 قال الحكماء
إذا تم العقل نقص الكلام 183 وقالوا
فضل العقل على المنطق حكمة وفضل المنطق على العقل هجنة 184 قال عمرو بن العاص
ذلة الرجل عظم يجبر وزلة اللسان لا تبقي ولا تذر 185 قال أعرابي
عثرات اللسان لا تستقال ... وبأيدي الرجال تجزى الرجال
فاجعل العقل للسان عقالا ... فشراد اللسان داء عضال
إن ذم اللسان مبق على العرض ... وبالقول تستبان الفعال 186 وقال منصور الفقيه
واخرس إذا خفيت أمور ... الحق عنك عن الإجابة
فأقل ما يجزى الفتى ... بسكوته عز المهابة
وقال محمود الوراق
ولفظك حين تلفظ في جميع فلا تكذب مقدمة لفعلك فزنه إن أردت القول وزنا وإلا هد من أركان نبلك 188 وقال آخر
ومن لا يملك الشفتين يسخو ... بسوء اللفظ من قيل وقال
باب المزدوج من الكلام قال ابن عباس رحمه الله
الزوجة أحد الكاسبين 190 وقلة العيال أحد اليسارين 191 المال أحد الجاهين 192 العجيزة أحد الحسنين 193 البياض أحد الجمالين
المرق أحد اللحمين 195 الدعاء أحد الصدقتين 196 إصلاح المال أحد الكاسبين 197 السامع للغيبة أحد المغتابين 198 الراوية للهجاء أحد الهجائين 199 المبلغ أحد الشاتمين
فصل منه الأحمران اللحم والزعفران العمران أبو بكر وعمر وقال
قتادة عمر بن الخطاب و عمر بن عبد العزيز 202 القمران الشمس والقمر 203 المكتان مكة والمدينة 204 الأبوان الأب والأم
الجديدان الليل والنهار 206 الأسودان التمر والماء 207 الأطيبان الأكل والجماع 208 الأجوفان الفم والفرج 209 الأصفران اللسان والقلب 210 الأكبران الهمة واللب 211 الأصمعان الفهم الذكي والرأي الحازم
وفي قول الفرزدق أخذنا بأطراف السماء عليكم لنا قمراها والنجوم الطوالع 213 وقال قيس بن زهير
جزاني الزهدمان جزاء سوء ... وكنت المرء يجزى بالكرامة
باب الأجوبة المسكتة وحسن البديهة
214 - لما أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم بدر بضرب عنق عقبة بن أبي معيط قال له من للصبية يا محمد قال النار 215 قال الأعمش رحمه الله احذروا الجواب فإن عمرو بن العاص قال ل عدي بن حاتم
متى فقئت عينك يا أبا طريف قال يوم طعنت في إستك وأنت مول
يعني يوم صفين
تربع سليمان بن الشمردل في مجلس بلال بن أبي بردة فقال له لقد جلست جلوس بغي قال إنك لعالم بجلوسهن 217 شهد أعرابي بشهادة عند معاوية فقال له كذبت فقال الكاذب والله المزمل في ثيابك قال معاوية هذا جزاء من عجل 218 أنشد ابن الرقاع معاوية قصيدة يذكر فيها الخمر فقال معاوية أما إني ارتبت فيك في جودة وصف الشراب فقال وأنا قد أرتبت بك في معرفته
قال تميم بن نصر بن سيار لأعرابي هل أصابتك تخمة قط قال أما من طعامك فلا 220 قال عبد الملك بن مروان ل بثينه
ما رجا منك جميل
قالت ما رجت منك الأمة حين ملكتك أمرها 221 قيل لبعضهم صحبت الأمير فلانا إلى اليمن فما ولاك قال قفاه 222 قيل لأعرابي صف لنا النخلة قال سريعة العلوق واسعة العروق
وقيل ل ابن الثوام صف لنا النخلة قال صعبة المرتقى بعيدة المدى مهولة المجتنى رهيبة السلاح شديدة المؤنة قليلة المعونة خشنة الملمس ضئيلة الظل 224 دخل معن بن زائدة على المنصور فأسرع المشي وقارب في الخطو فقال له المنصور كبر سنك يا معن قال في طاعتك قال إنك مع ذلك لجلد قال على أعدائك يا أمير المؤمنين قال وإن فيك لبقية قال هي لك يا أمير المؤمنين
باب الأدب قال محمد بن سيرين كانوا يقولون أكرم ولدك وأحسن أدبه
كان يقال من أدب ابنه صغيرا أرغم أنف عدوه 227 قال الحسن
التعلم في الصغر كالنقش على الحجر 228 قال الشاعر
خير ما ورث الرجال بنيهم ... أدب صالح وحسن الثناء
هو خير من الدنانير والأوراق ... في يوم شدة أو رخاء
تلك تفنى والدين والأدب الصالح ... لا يفنيان حتى اللقاء 229 كان يقال من أدب ابنه صغيرا قرت به عينه كبيرا 230 قال لقمان
ضرب الوالد للولد كالماء للزرع 231 قال بعض الحكماء
لا أدب إلا بعقل ولا عقل إلا بأدب 232 كان يقال
نعم العون لمن لا عون له الأدب
قال الحجاج ل ابن القرية ما الأدب قال تجرع الغصة حتى تمكن الفرصة 234 قال محمد بن جعفر
الأدب رئاسة والحزم كياسة والغضب نار والسخف عار 235 قال ابن القرية
تأدبوا فإن كنتم ملوكا سدتم وإن كنتم أوساطا رفعتم وإن كنتم فقراء استغنيتم 236 قال شبيب بن شيبة
اطلبوا الأدب فإنه عون على المروءة وزيادة في العقل وصاحب في العزلة وصلة في المجلس
قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قوله تعالى قوا أنفسكم وأهليكم نار
قال أدبوهم وعلموهم 238 قيل ل عيسى عليه السلام من أدبك فقال ما أدبني أحد رأيت جهل الجاهل فاجتنبته 239 وقال بعض الحكماء
أفضل ما يورث الآباء الأبناء الثناء الحسن والأدب النافع والإخوان الصالحون
باب ترويح القلوب وتنبيهها عن عبد الله بن مسعود
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتخولنا بالموعظة مخافة السامة علينا 241 وكان علي بن أبي طالب يقول
ان هذه القلوب تمل كما تمل الأبدان فابتغوا لها طرائف الحكمة 242 قال عبد الله بن مسعود
إن للقلوب شهوة وإقبالا وفترة وإدبارا فخذوها عند شهوتها وإقبا لها وذروها عند فترتها وإدبارها
كما يقال
الملالة تفسخ المودة وتولد البغضة وتنقص اللذة 244 قال أرسطو طاليس
ينبغي للرجل أن يعطي نفسه اربها ساعة من النهار ليكون ذلك عونا لها على سائر يومه 245 قال إبراهيم صلى الله عليه و سلم وعلى نبينا يقول الله في صحف إبراهيم
على العاقل أن يكون له ثلاث ساعات ساعة يناجي فيها ربه وساعة يؤدب فيها نفسه وساعة يخلي فيها بين نفسه وبين لذاتها فيما يحل ويجمل فإن هذه الساعة عون ل



عدد الصفحات: 5
<< بداية الكتاب 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - نهاية الكتاب >>

لتحميل الكتب