دار المعرفة 1  دار المعرفة 2  دار المعرفة 3

الرئيسية         [ محرك البحث ]

الخصومة بين الطائيين وعمود الشعر العربي

ألفاظ، ' وأول من ألطف في المعاني ورقّق في القول ' على حد قول ابن قتيبة '. (الثابت والمتحول 2 / 106.
(17) عبد القادر القط: حركات التجديد في الشعر العباسي، ص 409، في ' إلى طه حسين في عيد ميلاده السبعين '، دار المعارف بمصر، 1962.
(18) عبد الكريم اليافي: دراسات فنية في الأدب العربي، ص 107 - 108، ط2، دار الحياة، 1972.
(19) المرجع نفسه 107، وانظر محمد العزيز الكفراوي: تاريخ الشعر العربي 2/ 202، مكتبة نهضة مصر، القاهرة، 1964 - انظر أيضاً النقد المنهجي لمندور 75.
(20) انظر محمود الربداوي: الحركة النقدية حول مذهب أبي تمام، ص 4-5، دار الفكر، د. ت
(21) حديث الأربعاء 2/51
(22) النقد المنهجي 61
(
23) يقول أحمد أمين ' وشاء القدر أن يعاصره البحتري، وهو... لا يبعد عن عمود الشعر ...فساعده وجود البحتري على انقسام الأدباء والعلماء ' في مقدمته أأأ هـ لكتاب أبي بكر الصولي: أخبار أبي تمام، تح: خليل محمود عساكر ومحمد عبده عزام ونظير الإسلام الهندي، المكتب التجاري، بيروت، د. ت
(24) لا يُفهم من أستذة أبي تمام للبحتري، وتلمذة الثاني للأول، المعنى الحرفي. فالبحتري كان مكتمل الشاعرية حين قابل أبا تمام... و إنما انتفاعه منه ونصائح هذا له في وصيته المشهورة (إن صحّت) تجعلنا نطلق صفة التلمذة على البحتري، على سبيل المجاز.
(25) أخبار أبي تمام 172
(26) النقد المنهجي 81
(27) المرجع نفسه 82
(28) البحتري بين نقاد عصره 44
(29) القاضي الجرجاني: الوساطة ، ص 64، تح: محمد أبو الفضل إبراهيم وعلي محمد البجاوي، مطبعة عيسى الحلبي، القاهرة، 1966.
(30) إحسان عباس: تاريخ النقد الأدبي عند العرب، ص 170، ط 1، دار الأمانة، بيروت 1971 - ولعلّ ما يعزّز أثر هذه التهمة في مخاصمة أبي تمام، ما ذكره ابن القارح، نقلاً عن الحسن بن رجاء الكاتب، قوله: ' جاءني أبو تمام إلى خرسان، فبلغني أنه لا يصلّي، فوكلّتُ به من لازمه أياماً، فلم يره صلّى يوماً واحداً. فعاتبته، فقال: يامولاي، قطعت إلى حضرتك من بغداد، فاحتملتُ المشقّة وبعد الشقّة، ولم أره يثقُل عليّ. فلو كنتُ أعلم أن الصلاة تنفعني وتركها يضرّني، ما تركتها. فأردت قتله، فخشيت أن يُحمل على غير هذا'. (رسالة ابن القارح ص 41، ضمن رسالة الغفران للمعري، تح: بنت الشاطئ. ط 3، دار المعارف بمصر، 1963 ).
(31) أما الجاهليون القدماء، فقد قُبلت أشعارهم، على ما فيها من كفر، لارتباطها بالنصوص الدينية ارتباط شرح وتفسير، ولأن هؤلاء الشعراء لم تبلغهم الرسالة الإسلامية، ممّا أدّى إلى تخفيف تهمة الكفر عنهم.
(32) عمر فروخ: أبو تمام، ص 99، دار لبنان، بيروت، 1978.
(
33) يقول الصولي: ' حدثني أبو الحسن الكاتب قال: كان إبراهيم بن الفرج البنْدنيجي الشاعر يجيئنا كثيراً، وكان أعلم الناس بالشعر، ويجيئنا البحتري وعليّ بن العباس الرومي، وكانوا إذا ذكروا أبا تمام عظموه، ورفعوا مقداره في الشعر، حتى يقدّموه على أكثر الشعراء، وكلّ يقرّ بأستاذيّته، وإنه منه تعلّم. وقال: هؤلاء أعلم أهل زمانهم بالشعر، وأشعر من بقي '. أخبار البحتري 147- 148، تح صالح الأشتر، ط2، دار الفكر، دمشق 1964 .
(34) انظر أخبار البحتري 60، 148؟
(35) من حديث الشعر والنثر 100-101، لطه حسين، ط 10، دار المعارف بمصر، 1969.
(36) انظر طيف الوليد 127 - 138، لعبد السلام رستم، دار المعارف بمصر، د. ت.
(37) المرجع نفسه 67
(38) انظر عبقرية أبي تمام 66، لعبد العزيز سيد الأهل، ط 2، دار العلم للملايين، بيروت، 1962.
(39) المرجع نفسه 67 .
(40) المرجع نفسه 66
(41) ديوان البحتري 5/ 2760، تح: حسن كامل الصيرفي، ط1، دار المعارف بمصر، 1978 وانظر أخبار البحتري 49- 51، واعتنف الأمر: أخذه بشدة.
(42) ديوان البحتري 5/ 2767
(43) المصدر نفسه 5/2770
(44) انظر أخبار البحتري 69- 70
(45) الصراع بين القديم والجديد 81
(46) الأغاني 14/51، لأبي الفرج الأصفهاني، دار إحياء التراث العربي، بيروت، د.ت
(47) الصراع بين القديم والجديد 81، حاشية 11
(48) يقول الآمدي: ' إنّ دعبلاً كان يشنأ أبا تمام ويحسده '. الموازنة 1/22، تح السيد أحمد صقر، ط2 دار المعارف بمصر، 1972
- وانظر حكاية دعبل والحسن بن وهب، وسبب خصومة الأول لأبي تمام، في: هبة الأيام فيما يتعلق بأبي تمام، ليوسف البديعي، ص 149، نشر محمود مصطفى، مطبعة العلوم، القاهرة 1934.
(49) الأغاني 16/ 388، لأبي الفرج الأصفهاني، دار إحياء التراث العربي، بيروت، د.ت
(50) المصدر نفسه 61/ 383، وانظر الحاشية (4) من أخبار أبي تمام ص3.
(
51) يقول الصولي: ' فأما الصنف الثاني ممّن يعيب أبا تمام، فَمَن يجعل ذلك سبباً لنباهة، واستجلاباً لمعرفة، إذا كان ساقطاً خاملاً، فألّف في الطعن عليه كتباً، واستغوى عليه قوماً، ليُعرف بخلاف الناس، وليجري له ذكر في النقص إذ لم يقع له حظ في الزيادة ومكسبٌ بالخطأ إذ حُرِمَهُ من جهة الصواب. وقد قيل: خالفْ تُذكر '.
أخبار أبي تمام 28.
(52) النقد المنهجي 85-86
(53) د. عبد الكريم الاشتر: دعبل بن علي الخزاعي 165- 166، دار الفكر، دمشق 1964 وقد سبقت الإشارة في الحاشية (48) إلى قول الآمدي في حسد دعبل لأبي تمام.
(54) الموازنة 1/4
(55) المصدر نفسه 1/23
(56) المصدر نفسه 1/4، 18.

(

ب- أطراف الخصومة ومظاهرها وقضاياها
1 - أطراف الخصومة.
لابد لنا، ونحن نتحدّث عن الخصومة بين الطائيين، أن نتعرّف إلى طرفي الصراع، وإلى هوية الفئات التي تنتمي إلى كل طرف.
لقد حمل لواء المحافظة كل من ' الكتاب والأعراب والشعراء المطبوعين وأهل البلاغة ' (1) وهم الذين كانوا يقيسون البلاغة ' بالمقاييس العربية الخالصة التي لايشوبها أيّ مقياس أجنبي ' (2) ويمكننا أن نعدّ من أنصار هذا الفريق: ' ابن الأعرابي، ودعبل ابن علي الخزاعي، وأبا هفان المهزمي، ومحمد بن عبد الملك بن صالح، ومخلد بن بكار الموصلي، وإسحاق بن إبراهيم الموصلي، وإبراهيم بن المدّبر، وأبا حاتم السجستاني، وعبيد الله بن سليمان، وابن مهرويه ' (3)
أما لواء التجديد، فقد حمله ' أهل المعاني والشعراء وأصحاب الصنعة، ومن يميل إلى التدقيق وفلسفي الكلام ' (4) وهم الذين كانوا يقيسون البلاغة ' بالمقاييس اليونانية الخالصة ' (5). ويمكننا أن نعدّ من هذا الفريق: ' محمد بن حازم الباهلي، والحسن بن وهب، والحسن بن رجاء، وعصابة الجرجرائي، وإسحاق بن إبراهيم المصعبي، والقاسم بن إسماعيل، وعبيد الله بن عبد الله بن طاهر، وفضل اليزيدي، وعمارة بن عقيل، ومثقال الواسطي، وأبا مالك عون بن محمد، وابن ثوابة، وعمر ابن أبي قطيفة، ومحمد بن عبد الملك الزيات، وإبراهيم بن العباس الصولي، وعلي ابن الجهم، وأبا بكر محمد بن يحيى الصولي ' (6).
ويمكننا أن نضيف، إلى هذين الفريقين المتصارعين، فريقاً ثالثاً، وقف موقفاً معتدلاً، مُنصفاً . نعدّ من أصحابه: ' المبرّد، وثعلب، وابن المعتز، والبحتري، وأبا الفرج الأصفهاني' (7).
2 - مظاهر الخصومة:
للخصومة بين الطائيين مظاهر متعدّدة تجلّت فيها، ' فكانت المنافسات الأدبية والرواية واحدة من هذه المظاهر، ثم جدّ مظهر آخر بتأليف الكتب (8) التي تتناول طرفيها مدحاً أو قدحاً. وبوسعنا أن نرى في كتب السرقات التي ألفت، وفيما كتب عن طريقة كلا الشاعرين ومعانيهما، سواء ما ألّف منها في القرنين الثالث والرابع أم ما تلاهما، مظاهر ممتدّة ومتعدّدة لتلك الخصومة ' (9) و



عدد الصفحات: 29
<< بداية الكتاب 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - نهاية الكتاب >>

لتحميل الكتب