دار المعرفة 1  دار المعرفة 2  دار المعرفة 3

الرئيسية         [ محرك البحث ]

المتشابه اللفظي في القرآن

أويل مشكل القرآن ' و' تفسير غريب القرآن ' . انظر : السير للذهبي : 13/ 296 ، طبقات المفسرين للداوودي : ص 175 .
(2) ... تأويل مشكل القرآن لابن قتيبة : ص 101- 102 .
فأما كونه أدقّ : فلأن إعادة معنى التشابه إلى التماثل غير دقيق ؛ إذ الأمر بالعكس : فكل تماثل تشابه وليس كل تشابه تماثلاً ، ولا يطلق التماثل إلاّ إذا كان التشابه حاصلاً من كلّ وجه ، أما إن كان من وجه دون وجه فهو تشابه وليس تماثلاً (1) .
وأما كونه أشمل : فلأن إعادة المعاني المتعددة إلى معنى واحد جامع ؛ أشمل من إعادتها إلى معنيين اثنين - وإن كانا جامعين - لأن كلَّ واحد منهما لا يستقلُّ بالشمول بنفسه .
''''''''''
(1) ... انظر : مفردات ألفاظ القرآن للراغب : ص 759 ، التدمرية لابن تيمية : 117، 119، الكليات للكفوي : ص 843 ، شرح العقيدة الواسطية لابن عثيمين : 1/ 111- 112 .
على أنه قد يَرِد على شمول قول ابن عاشور : عدم دخول تفسير ' المتشابهات ' بأنها : الحروف المقطعة ؛ لأن التباسها ليس من جهة اشتباهها بغيرها بل بسبب غموضها في نفسها - كما قال ابن قتيبة - . لكن يمكن أن يقال : بأن هذا غير مسلَّم ؛ إذ لا تخلو الحروف المقطعة من وجه شبهٍ بغيرها ، إما ببقية حروف القرآن المكونة لكلماته ؛ وذلك من جهة الصورة لا من جهة المعنى . وإما بحروف حساب ' الجُمّل ' (1) كما ورد في سبب النزول(2).
* * *
المطلب الثاني : تنويعات (( التشابه )) في القرآن :
''''''''''
(1) ... حساب ' الجُمَّل ' - كسكّر - : ضرب من الحساب يجعل فيه لكل حرف من الحروف الأبجدية عدد من الواحد إلى الألف على ترتيب خاص . انظر : الكليات للكفوي : ص 353 ، تاج العروس للزبيدي : 7/ 364 ، المعجم الوسيط : 1/ 136 ، كلاهما في مادة ( جمل ) .
(2) ... وهو ما ورد في سبب نزول آية [ آل عمران : 7 ] من أنها نزلت في أبي ياسر بن أخطب وأخيه حييّ بن أخطب والنفر الذين ناظروا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في قدر مدّة أكله وأكل أمّته ، وإرادتهم علم ذلك من قِبَلِ معاني هذه الحروف المقطّعة . أخرجه بطوله ابن جرير في تفسيره : 1/210 ، 220 - 222 لكن كأنه يضعّفه ، وقد ضعّفه ابن كثير في تفسيره : 1/ 64- 65 ، وقد ذكره ابن حجر في العجاب : 2/ 659 ، والسيوطي في الدر المنثور : 2/146- 147 وزاد نسبته إلى البخاري في التاريخ وابن إسحاق في المغازي . ولكن ورد ذلك تفسيراً للآية لا في السببية من قول الربيع بن أنس وأبي العالية ومقاتل بن سليمان ؛ كما في تفسير الطبري : 1/ 109- 110 ، والعجاب لابن حجر : 2/ 660 . والإتقان للسيوطي : 1/ 615- 616 ، وانظر : مناهل العرفان للزرقاني : 2/ 290 .
مِن أوّلِ مَن عدّد أنواعاً للمتشابه في القرآن أبو الحسين ابن المنادي(1) في كتابه (( متشابه القرآن العظيم )) وذلك في قوله : ' إن المتشابه كائن في أشياء : فمنها متشابه إعراب حروف القرآن (2) ومنها : متشابه غريب القرآن ومعانيه وفي ذلك كتب عن المسمين آنفاً ، ومنها : متشابه تأويل القرآن ، وفي ذلك كتب عن أهل التأويل ، كمجاهد وقتادة وأبي العالية وسعيد بن جبير وعطاء بن يسار وعطية والسدّي وأبي صالح وغيرهم ، ومنتهى أكثر ذلك إلى ابن عباس رضي الله عنهما ، يدخل في ذلك : متشابه ناسخ القرآن ومنسوخه وتقديمه وتأخيره ، وخصوصه وعمومه ، وأكثر من سمّينا قبلُ لهم كتب في ذلك ، وقد يدخل في ذلك : متشابه النوادر والفرائض والإباحات والتصريح والكنايات ، وفي ذلك كتب لعِدّةٍ من الفقهاء . ومنها : متشابه خطوط المصاحف الأول ، وحروف كتبت في بعضها على خلاف ما كتبت في البعض الآخر ، وفي ذلك كتب لبعض القراء ، ومنها : متشابه حروف القرآن المجموعة للإذكار من النسيان ، وهو هذا الضرب الذي أجرينا ذكر أصول المتشابه من أجله ' (3) .
''''''''''
(1) ... هو : أحمد بن جعفر بن محمد بن عبيد الله بن صبيح ، يعرف بابن المنادي ، أبو الحسين البغدادي ، مقرئ جليل غاية في الإتقان ، فصيح اللسان عالم بالآثار ، نهاية في علم العربية صاحب سنة ، أكثر مصنفاته في علوم القرآن ، توفي سنة 336 هـ من مؤلفاته المطبوعة : ' متشابه القرآن العظيم ' . انظر : السير للذهبي : 15/ 361 ، طبقات المفسرين للداوودي : ص 30 .
(2) ... الظاهر أن المراد به : الآيات المشكلة في الإعراب ؛ انظر : إعانة الحفاظ لمحمد منيار : ص 88 .
(3) ... متشابه القرآن العظيم لأبي الحسين ابن المنادي : ص 59- 60 .
وهذه الأنواع التي سردها ابن المنادي دون تصنيف ولا ترتيب ، مع ما يكتنف بعضها من الغموض في المراد به ، وتوسّع في استعمال مصطلح التشابه (1) - ربما لسبق المؤلف استقرار المصطلحات - بحاجة إلى شيء من الترتيب وإعادة التسميات في بعضها لتكون أوضح . وقد رأيت أن خير ما يصلح أساساً لذلك هو اعتبار الحيثيّات التي تتنوع بحسبها ، لئلا يحصل التداخل فيما بينها .
وهذه التنويعات ' للمتشابه في القرآن ' - بحسب اعتباراتها - كما يلي :
أولاً : أنواعه من حيث كونه وصفاً لجميع القرآن أو بعضه :
يتنوع التشابه - بهذا الاعتبار - إلى : تشابه عام ، وتشابه خاص .
والمراد بهذين النوعين : ما بيّنه أبو بكر الجصاص(2) - وهو أول من رأيته ذاكراً هذا التفصيل(3)- في قوله: ' قد بيّنا في صدر الكتاب معنى المحكم والمتشابه ، وأن كل واحد منهما ينقسم إلى معنيين :
أحدهما : يصح وصف القرآن بجميعه .
والآخر : إنما يختص به بعض القرآن دون بعض .
''''''''''
(1) ... انظر : قسم الدراسة في تحقيق : د . محمد مصطفى آيدين لكتاب : درة التنزيل للخطيب الإسكافي : 1/50 .
(2) ... هو : أحمد بن علي ، أبو بكر الرازي المعروف بالجصاص ، سكن بغداد ، وانتهت إليه رئاسة الحنفية ، وسئل العمل في القضاء فامتنع ، توفي سنة 370 هـ من أشهر مصنفاته : ' أحكام القرآن ' . انظر : السير للذهبي : 16/ 340 ، طبقات المفسرين للداوودي : ص 44 .
(3) ... أما أصل معنى التشابه - بالنوعين المذكورين - فموجود في تفسير السلف للآيتين مما سبق نقله عنهم في المطلب الأول من هذا المبحث .
... وقد قال تعالى : ? ( - - - - رضي الله عنه - - } - - رضي الله عنه - الله أكبر - صدق الله العظيم - - ( مقدمة - صلى الله عليه وسلم - - ( { - ( - { - رضي الله عنه -( - - - - - جل جلاله - تمهيد (- رضي الله عنه - - ( - - - جل جلاله - - ( تمهيد (- رضي الله عنه -(- رضي الله عنه - - - تم بحمد الله - عليه السلام - - ( الله أكبر - - الله } تم بحمد الله ? [ الزمر: 23 ] ؛ فوصف جميعه بالمتشابه . ثم قال في موضع آخر : ? - عليه السلام - قرآن كريم ( - ( - ( - { - - - - رضي الله عنه - - - رضي الله عنه - - الله أكبر - صلى الله عليه وسلم - - - رضي الله عنهم - - ( - فهرس - - رضي الله عنه -( - - (- رضي الله عنه - - ( - ( - - - ( مقدمة ( - ( تم بحمد الله ( تمهيد (- رضي الله عنه - - - - عليه السلام -( ( تمهيد (- رضي الله عنهم - - - - (- رضي الله عنه - - - - صدق الله العظيم ( - - بسم الله الرحمن الرحيم ( - ( - (- رضي الله عنه - - ( - ( - - - ( - - رضي الله عنهم - - ( - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ( تمهيد (- رضي الله عنهم - - ( - (- رضي الله عنه -(- رضي الله عنه - - ( تم بحمد الله } ? [ آل عمران : 7 ] ؛ فوصف هاهنا بعضه بأنه محكم وبعضه بأنه متشابه ... وأما المتشابه الذي عمّ به جميع القرآن في قوله تعالى : ? - - جل جلا



عدد الصفحات: 124
<< بداية الكتاب 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - نهاية الكتاب >>

لتحميل الكتب