دار المعرفة 1  دار المعرفة 2  دار المعرفة 3

الرئيسية         [ محرك البحث ]

صحيح الأذكار

http://www.shamela.ws
تم إعداد هذا الملف آليا بواسطة المكتبة الشاملة


الكتاب : صحيح الأذكار
الشيخ مصطفى العدوي
صحيح الأذكار
الشيخ مصطفى العدوي
مقدمة
الحث على الذكر
فضل الذكر
فضل الذكر خاليًا
فضل مجالس الذكر
ذكر الله في كل حين وعلى كل حال
فضل تلاوة القرآن وتعلمه وحفظه
فضيلة لأهل القرآن
علاج تفلت القرآن
حسن الصوت بالقراءة
أحب الكلام إلى الله عز وجل
فضل الحمد والتسبيح والتهليل والتكبير
كلمتان حبيبتان إلى الرحمن
كنز من كنوز الجنة
ما يقوله من تقلب على فراشه بالليل
ما يقوله من قام ليتهجد
ما يقال عند الاستيقاظ
ما يقال عند سماع صياح الديكة ونهيق الحمار
ما يقال عند سماع نباح الكلاب
ما يقال عند دخول الخلاء
ما يقال عند الخروج من الخلاء
فضل الذكر والصلاة بعد الوضوء
ما يدعى به في صلاة الليل
ما يقرأ به في الوتر وما يقال بعده
ما يدعي به في الوتر
ما يقال عند سماع المؤذن
ما يقال بعد الأذا
كيف تسأل الوسيلة لرسول الله صلى الله عليه وسلم
ومن أذكار الأذان أيضًا
ما يقال عند الخروج للصلاة
ما يقال عند دخول المسجد والخروج منه
أدعية افتتاح الصلاة
ما يقال في الركوع والسجود
الحث على الدعاء في السجود
ما يقال بين السجدتين
صفة من صفات التشهد
ما يقال بعد التشهد
الذكر بعد الصلاة
صلاة التسابيح
أذكار الصباح والمساء
سيد الاستغفار
مزيد من الحروز المضمونة
تعويذ الصبيان
كف الصبيان عند المساء
التعوذ بالله من الشيطان الرجيم عند الغضب
ترك قول لو
ذكر الله عند دخول البيت
ما يقوله من نزل منزلاً
فصل في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
باب في السلام
ومن صور إفشاء السلام
ولا يُبدأ اليهود والنصارى بالسلام
أكمل صيغة لإلقاء السلام
أذكار الطعام والشراب والتسمية
ما يقوله من نسي التسمية في أول الطعام
استحلال الشيطان للطعام الذي لم يذكر اسم الله عليه
ما يقال بعد الطعام والشراب
صفة الدعاء لمن قدم طعامًا
دعاء الاستخارة
ما يقال عند الجماع
ما يدعى به للمتزوج
ما يقوله من تزوج
ما يقال لمن لبس ثوبًا جديدًا
ما يقال من استجد ثوبًا
ما يقال للمريض
ما يقال عند رؤية المبتلى
ما يقال من شكا وجعًا في جسده
بعض صور الرقى
طرف من أذكار الجنائز
ما يقال عند المصيبة
الدعاء في الصلاة على الجنازة
ما يقال عند دخول المقابر
ما يقال عند وضع الميت في قبره
الاستغفار للميت بعد الدفن
أذكار النوم قراءة المعوذات والنفث بها
آداب الرؤيا وأقسامها
ما يقال عند لقاء العدو
ما يقوله من خاف قومًا
ما يقال عند التعجب
ما يقال عند الفزع
التكبير عند الأمر السار
أذكار السفر
التكبير عند الصعود والتسبيح عند النزول
ما يقال إذا عثرت الدابة
ما يقوله من رجع من غزو أو حج أو عمرة
مما يوصى به المسافر
ما يقال للمسافر
ما يقال إذا عصفت الريح
ما يقال عند رؤية المطر
دعاء الكرب
ما يقوله الصائم عند فطره
الدعاء بالبركة إذا خيفت العين وقول ما شاء الله لا قوة إلا بالله
لا يقال: ما شاء الله وشاء فلان
كيف يشمت العاطس وبما يجيب
ما يقال لغير المسلم إذا عطس
ما يفعله من تثاءب
أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم
الحث على الاستغفار
كفارة المجلس
قبس مختار من صحيح الأذكار
المقدمة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد.
ففضل الذكر لا يخفى، وفوائده لا تحصى، ومواضعه لا تعد,وثوابه لا يحصيه أحد إلا الله -سبحانه وتعالى-؛ فلذا قدمت هذا القبس المختار من صحيح الأذكار في صورة سهلة التناول أشرت فيها إلى التخاريج ووضحت فيه الحكم على الأسانيد بصورة مختصرة، أسأل الله أن ينفعني بها والمسلمين، وأن يرطب ألسنتنا دائمًا بذكره والصلاة والسلام على نبييه صلى الله عليه وسلم .
كما أسأله سبحانه أن يعيننا والمسلمين على ذكره وشكره وحسن عبادته.
وصل اللهم! وسلم وبارك على نبيينا محمد صلى الله عليه وسلم .
كتبه
أبو عبد الله/ مصطفى بن العدوي
مصر- الدقهلية- منية سمنود
الحث على الذكر
قال الله سبحانه وتعالى: ( يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرًا كثيرًا * وسبحوه بكرة وأصيلاً) [ الأحزاب: 41-42].
وقال سبحانه: (فاذكروني أذكركم) [ البقرة: 152].
وقال تعالى: (...واذكر ربك كثيرًا وسبح بالعشي والإبكار) [ آل عمران:41].
فضل الذكر
قال الله سبحانه: ( والذاكرين الله كثيرًا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرًا عظيمًا) [ الأحزاب: 35].
وقال سبحانه: ( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب) [ الرعد: 28].
وفي الحديث القدسي يقول الله تعالى: 'أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم'
صحيح (خ وم)
وعن أبي هريرة ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : 'سبق المفردون' قالوا: وما المفردون يا رسول الله؟ قال: 'الذاكرون الله كثيرًا، والذاكرات'
صحيح(م)
وعن عبد الله بن بسر؛ أن أعرابيًا قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : إن شرائع الإسلام قد كثرت علي فأنبئني منها بشيء أتشبث به قال: 'لا يزال لسانك رطبًا من ذكر الله عز وجل'
صحيح لغيره(جه)
فضل الذكر خاليًا
عن أبي هريرة ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : 'سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله... ورجل ذكر الله خاليًا ففاضت عيناه' .
صحيح(خ وم)
فضل مجالس الذكر
عن أبي هريرة، وأبي سعيد الخدري شهدا على النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: 'لا يقعد قوم يذكرون الله -عز وجل- إلا حفتهم الملائكة، وغشيتهم الرحمة، ونزلت عليهم السكينة، وذكرهم الله فيمن عنده' .
صحيح(م)
وعن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: 'إن لله -تبارك وتعالى- ملائكة سيارة، فضلاً يتبعون مجالس الذكر؛ فإذا وجدوا مجلسًا فيه ذكر قعدوا معهم، وحف بعضهم بعضًا بأجنحتهم، حتى يملئوا ما بينهم وبين السماء الدنيا؛ فإذا تفرقوا عرجوا وصعدوا إلى السماء، قال فيسألهم الله -عز وجل-، وهو أعلم بهم: من أين جئتم؟ فيقولون: جئنا من عند عباد لك في الأرض، يسبحونك ويكبرونك، ويهللونك، ويحمدونك، ويسألونك. قال: وماذا يسألوني؟ قالوا: يسألونك جنتك. قال: وهل رأوا جنتي؟ قالوا: لا. أي رب! قال: فكيف لو رأوا جنتي؟ قالوا: ويستجيرونك. قال: ومم يستجيرونني؟ قالوا: من نارك يارب! قال: وهل رأوا ناري؟ قالوا: لا. قال: فكيف لو رأوا ناري؟ قالوا: ويستغفرونك. قال فيقول: قد غفرت لهم. فأعطيتهم ما سألوا، وأجرتهم مما استجاروا. قال: فيقولون: رب! فيهم فلان. عبد خطاء. إنما مر فجلس معهم. قال: فيقول: وله غفرت. هم القوم لا يشقى بهم جليسهم ' .
صحيح(م,خ)
ذكر الله في كل حين وعلى كل حال
قال تعالى: ( الذين يذكرون الله قيامًا وقعودًا وعلى جنوبهم) [ آل عمران: 191].
وقالت عائشة رضي الله عنها: كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر الله على كل أحيانه .
حسن(م)
فضل تلاوة القرآن وتعلمه وحفظه
قال الله تعالى: ( إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِراًّ وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ) [فاطر: 29-30].
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : 'وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة،



عدد الصفحات: 9
<< بداية الكتاب 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - نهاية الكتاب >>

لتحميل الكتب